الثقافة المحلية

التقدم في العمر في ألمانيا

Deutschkurse | Nicos Weg | A2_E02_L2_LK

 

„Mit 66 Jahren, da fängt das Leben an, mit 66 Jahren, da hat man Spaß daran“

وتعني "في عمر 66 تبدأ الحياة وفي عمر 66 يستمتع المرء بها هذا ما تقوله أغنية شعبية ألمانية. ولهذا القول تفسير، فمن سن 65 إلى 67 تنتهي الحياة المهنية لغالبية الناس في ألمانيا ويذهبون إلى التقاعد فيبدأون، بالاستمتاع بالحياة بعد تقاعدهم وذلك بفضل نظام التقاعد والتأمين الصحي الجيد.

يصل معدل سن المعمرين في ألمانيا إلى أكثر من 80 عاماً، ومع تقدم المرء بالعمر يحتاج الكثيرون من المسنين إلى مساعدة في القيام بتدبير أمورهم اليومية، ولكن الأقرباء الذين بمقدورهم المساعدة أو يريدون المساعدة لا يسكنون دائماً في الجوار، لذا توجد عروض مختلفة لرعاية كبار السن، فمثلاً "Betreutes Wohnen": يعني أن يعيش الشخص باستقلالية في سكنٍ خاص به، حيث يستطيع استخدام كرسيه المتحرك في الشقة والحصول على بعض المساعدات. أما ما يسمى "Seniorenheim" وهي سكن يقطنه كبار السن، كل شخص له غرفته المستقلة، حيث يحصلون على الرعاية الكاملة. ولكنهم يحصلون على رعاية كاملة وعلى مدار الساعة. أمّا أولئك الذين بحاجة إلى رعاية طبية دائمة فيُعتنى بهم غالباً في "Pflegeheim".

نظراً إلى الأعداد المتنامية لكبار السن فإن مجال الرعاية الصحية في ألمانيا يواجه تحديات كبيرة بسبب نقص أعداد الطاقم في هذه المباني، ولذا يتم البحث الآن عن الكثير من الأيدي العاملة هنا.

الثقافة المحلية